أنثروبولوجيا
Volume 4, Numéro 1, Pages 44-59

البناء الفوقي وتعنيف الجسد الأنثوي في الأسرة التقليدية

الكاتب : سهلي سليم . بروقي وسيلة .

الملخص

نسعى من خلال هذا المقال إلى تناول قضية الجسد الأنثوي بما هو كساء ثقافي، مرهون بالبعد التكويني، الوثيق الصلة بالأبنية الفوقية – السلطة الأبوية – للفضاءات والسياقات التي تهبه بطاقاته الدلالية، ففي المجتمعات الأبوية التي تقوم بإنتاج خطاب ضمني يمارس القهر والتهميش اتجاه المرأة بحيث تجعلها صوتا خافتا غير حاضر وسط دوائر متعددة من الحجب والمنع، وسط العديد من الأشكال المجتمعية التي تتميز بثبات الرموز والطقوس والتقاليد والعادات والثقافة البطريركية وخاصة عندما يتم تكريس هذا الممارسات للمرأة، هذه السيطرة الممنهجة للرجال على أجساد النساء تعتبر وجه من أوجه العنف الممارس عليها يعمل هذا النوع من العنف بمثابة آلية للمحافظة على سلطة الرجل، كل هذا تعززه القواعد والممارسات الثقافية وتحدد مركز المرأة داخل البناء الاجتماعي العام، كل هذه الأطر المعرفية تجعلنا نطرح العديد من الأسئلة الإبستيمية التالية: 1- كيف تساهم المرجعيات البطريركية في تعنيف الجسد الأنثوي؟ 2- ما تمثلات المجتمع المحلي للجسد الأنثوي ثقافيا؟ 3- ما الآليات التي تفرضها الثقافة للمحافظة على الشهادة الاجتماعية ( العذرية)؟

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الجسد الأنثوي، العذرية، السلطة الأبوية، الخطاب الأبوي.