لغة كلام
Volume 3, Numéro 1, Pages 227-241

تعليمية العربية بين لسانيات تشومسكي الكلية واللسانيات النسبية

الكاتب : منداس عبد القادر .

الملخص

تسعى هذه المداخلة إلى تسليط الضوء على إشكالية النحو الكُلّي لدى تشومسكي وطَبعِيَّة التلقي لدى متعلم اللغة بالنسبة إليه، وعمليات التوليد والتحويل التي طفق دارسو اللغة المحدَثين يسقطونها على التركيب العربي وأنحائه، الأمر الذي أثّر بالنقص على تعليمية العربية وطرائق تدريسها. وهو ما دفع " محمد الأوراغي" إلى أَنْ دَعَى إلى طرح مختلف يناسب تعليمية العربية، وهو ما اصطلح عليه بـ "اللسانيات النسبية" التي تعزل كل لغة عن مجموع اللغات بميزاتها وخصوصياتها، والقول بكسبية التلقي الذي ترجع جذوره إلى الفكر اللغوي العربي القديم. وهو طرح يُفضي إلى خصوصية العربية، ويؤكد على نسبية نحوها باعتباره غير مندرج ضمن كليات تشومسكي بكل تفاصيلها، وسأحاول اعتماد الطرح النسبي اللساني، لملاءمته طبيعة التعليمية العربية وطابعها التركيبي.

الكلمات المفتاحية

النحو التحويلي التوليدي، النحو الكلّي، فطرية التعلّم، النسبية اللغوية.