مجلة دفاتر اقتصادية
Volume 11, Numéro 1, Pages 49-67

مدى إمتثال صندوقي ضبط الموارد والاستقرار الاقتصادي الاجتماعي لمبادئ سانتياغو حالة : الجزائر ، جمهورية التشيلي

الكاتب : أحمد نصير .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى تقييم كل من صندوقي الجزائر و جمهورية التشيلي من خلال مبادئ سانتياغو ، بحيث عرفت هذه الظاهرة انتشارا واسعا في دول العالم و ازداد الإهتمام بها أكثر مع مطلع الألفية الثالثة، خاصة بالنسبة للدول التي تتربع على موارد طبيعية ناضبة، وبالتالي اعتمدت كأداة استثمارية هامة تعمل على تحقيق الاستقرار المالي للدول المالكة لها من خلال تعبئة الفوائض المالية الناتجة عن تصدير تلك الموارد، خاصة وأنها تنتهج إستراتيجية استثمارية على المدى البعيد، ويعتمد نجاح الصندوق في ممارسة وظائفه على النزاهة و الشفافية و الوضوح، خاصة بالنسبة للقوانين التي تنظم أنشطته أو المبادئ التوجيهية التي وضعتها مجموعة الدول 26 والمعروفة بمبادئ سانتياغو، والتي تعتبر كقواعد أساسية يجب مراعاتها لتحسين أداء الصندوق، شريطة أن تكون هذه القواعد تتكيف مع الخصائص الإقتصادية و المبادئ القانونية السارية في الدولة. وتعتبر التجربة التشيلية في ظاهرة الصناديق الثروة السيادية من التجارب الناجحة ،خاصة وأنها تحتل المراتب الأولى عالميا الى جانب النرويج وبعض الدول في درجة شفافية وإفصاح صناديقها السيادية وامتثالها بنسبة شبه كلية لمبادئ سانتياغو، وصندوق ضبط الموارد الجزائري لا يتمتع بالشفافية عكس صندوق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي ، ففي حين يحتل هذا الأخير المرتبة الأولى في مؤشر لينابورغ- مادويل لشفافية الصناديق السيادية ، برصيد عشرة نقاط من أصل عشر نقاط ، يحتل صندوق ضبط الموارد المرتبة الأخيرة برصيد نقطة واحدة من أصل عشر نقاط. This study aims to evaluate both the Algerian and Chilean funds through the principles of Santiago. This phenomenon has become widely known in the countries of the world, and it has become more and more important at the beginning of the third millennium, especially for countries that have been depleted natural resources. It is important to achieve the financial stability of its owners by mobilizing the financial surpluses resulting from the export of these resources, especially as it adopts a long-term investment strategy. The success of the Fund depends on the exercise of its functions of integrity, transparency and clarity, Which regulates the activities or guidelines of the Group of 26, known as the Santiago Principles, which are considered as basic rules to be considered to improve the performance of the Fund, provided that they are adapted to the economic characteristics and legal principles applicable in the State. Chilean experience in the phenomenon of sovereign wealth funds is considered a successful experience, especially as it ranks first in the world alongside Norway and some countries in the degree of transparency and disclosure of its sovereign funds and their compliance with almost the total principles of Santiago. The Algerian Resource Tuning Fund is not transparent, unlike the ESF. While the latter ranks first in the Linneburg-Madwell Transparency Index of sovereign funds with 10 points out of 10, the Resource Tuning Fund ranks last with one point out of ten

الكلمات المفتاحية

صندوق ضبط الموارد، صندوق تحقيق الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي، مبادئ سانتياغو، الاقتصاد الجزائري ، الاقتصاد التشيلي . ; Fund for the Regulation of Receipts, Economic and Social Stability Fund. Principles of Santiago. Algerian economy, Chilean economy.