الصوتيات
Volume 9, Numéro 1, Pages 30-62

الظواهر الصوتية ودلالتها الوظيفية في القرآن الكريم نماذج تطبيقية

الكاتب : بن عريــبة راضية .

الملخص

اهتم اللّغويون و النحاة والقراء لعرب القدامى وحتى المحدثين بالظواهر الصوتية وأولوها عناية كبيرة، إذ تعتبر من أهم الموضوعات التي ضربت جذورها في الأدب العربي، فذهبوا يستنبطون أحكامها في الإدغام الإعلال والإمالة، الإبدال، والنبر والتنغيم وغيرها من الظواهر الصوتية. الظواهر الصوتية تعد من أهم الظواهر في تقويم بنية الكلمة وما يعتريها من تغيرات صرفية وصوتية في داخلها، ناهيك عم تحققه من تخفيف في النطق وإزالة للثقل في مفردات اللغة العربية ولهجاتها. ففي بحثنا نتعرض إلى أهم الظواهر الصوتية ودلالتها، فإذا كان اللغويون العرب قديما وحديثا قد اهتموا بهذه الظواهر فإنه لا يمكننا أن نفوت دور القراء وما أولوه من اهتمام وبعث في هذه الظواهر لأنها أفادت الدراسات اللغوية لما فيها من فوائد قيمة.

الكلمات المفتاحية

الصوت، الوظيفة، القران