الصوتيات
Volume 8, Numéro 1, Pages 96-107

المصطلح اللسانياتي بين التأسيس والتجريب

الكاتب : هواري بلقندوز .

الملخص

لقد باتت اللسانيات بمنظومتها المصطلحاتية وجهازها المفاهيمي في العقود الأخيرة من القرن العشرين تلامس معظم الحقول المعرفية على اختلاف مشاربها، إنسانية كانت أم علمية دقيقة، مؤثرة فيها ومتأثرة بها. وكلازمة لهذا التفاعل الإبستيمولوجي الذي سرعان ما طبع البحث اللسانياتي المعاصر تنظيرا ومراسا، أضحى المعجم اللسانياتي يشهد تناميا اصطلاحياتيا من شأنه أن يتمثل الجهاز المفاهيمي لهذا الحقل المعرفي في التنظير والإجراء. ولئن كانت هذه العملية تتأدى- في مستوى اللغات الغربية- بتوجيه واع وكيفية مثلى شكلتهما خصوصيات الحضارة الغربية، فإن ساحة البحث اللسانياتي العربي ما فتئت تسير بخطى متثائبة ومتعثرة وسط ذلك الركام الاصطلاحاتي الذي لم يعد يتطلع إلى الضبط الدقيق لحدود المفهوم لحظة تشكله الأولى، بل غدا يقر بارتجالية متضاربة في الإجراء الاصطلاحاتي ترجمة وتعريبا ووضعا، يختلط فيهما ما ينتمي إلى عناصر اللغة، وما هو عارض في سيرورات اللغو. وعلى غرار ذلك لم ترق الجهود والمساعي العربية لا سيما الفردية منها إلى مستوى تجاوز ما يسمى بأزمة المصطلح عموما، والمصطلح اللسانياتي خصوصا، الذي بات سببا ونتيجة لعثرة تلقي الحداثة الغربية وما بعدها في الوطن العربي.

الكلمات المفتاحية

المصطلح اللسانياتي، التجريب ، المصطلحية