الصوتيات
Volume 11, Numéro 1, Pages 198-213

جهود ابن هشام (ت761) في تفسير القرآن من خلال كتابه مغني اللّبيب

الكاتب : بوعمرة سونة مالك .

الملخص

الأصل أن كتاب مغني اللبيب عن كتب الأعاريب لابن هشام الأنصاري كتاب في علم النحو، وقد درس فيه الأدوات والحروف خاصة، وتعرض فيه لبعض مسائل الخلاف النحوية، وكان يأتي على ما يراه بالأدلة والشواهد التي على رأسها الآيات القرآنية، وكان ابن هشام وهو بصدد بيان أوجه دلالة الآيات القرآنية على القواعد النحوية يتعرض لتفسير كثير من الآيات القرآنية، ويزيد الأمر أهمية أن ابن هشام استدل بكل آيات القرآن تقريبا. بل إن ابن هشام دخل في مناقشات مع كثير من المفسرين ورد على بعض منهم، وأورد بعض الآراء التفسيرية المتميزة ورجح أقوالا وضعف أخرى ، وهذا المقال يسلط الضوء على نماذج منها وتكمن فائدته في بيان بعض التفاسير من خارج كتب التفسير وإبراز العلاقة التكاملية القائمة بين اللغة والتفسير، فإذا كان المعروف أن اللغة تساعد على تفسير الآيات القرآنية فإن هذا المقال يبين كيف يساعد التفسير على تقرير القواعد النحوية، ليظهر بويظهر بوضوح مسألة التأثير والتأثير بين اللغة والقرآن الكريم.

الكلمات المفتاحية

المعاني التفسيرية، الشواهد النحوية، الترجيح، الردود.