الباحث
Volume 11, Numéro 2, Pages 129-153

الانزیاح الصرفي للمصادر المزیدة ودلالتها في القرآن الكريم

الكاتب : علي أسودي .

الملخص

تتناول هذه المقالة ظاهرة لغوية بارزة وهي الانزیاح الصرفي للمصادر المزیدة في القرآن الكريم، بالدرس والتحليل على وفق المنهج الدلالي؛ وأستكناه أَسرار التعبير الفني فيه؛ إذ إن كل عدول من مبنى إلى مبنى آخر يؤدي حتماً إلى العدول عن معنى إلى كمعنىً آخر، ولا سيما إذا ما اتفقت المباني في الجذر اللغوي المشتقة منه تلك المباني، وعلى هذا الأساس تتبيّن نكتة العدول وسرّه الدلالي في النص القرآني لقد أشار اللغويون في جملة مباحثهم إلى اختلاف معاني الصيغ في العربية، ولا سيما في مباحثهم الخاصة بالكلام على خصائص العربية ومنها طاقتها التعبيرية الكامنة في مباني صيغها الصرفية وإمكانية دلالتها على معانٍ متعددة تختلف باختلاف السياق الذي ترد فيه، فضلاً عن إمكانية تبادلها من سياق إلى آخر حسب إرادة المتكلم لمعناه المقصود وغرضه المطلوب، وعلى هذا الأساس حصل العدول بين صيغ المشتقات في العربية ولا سيما في مستوى اللغة الصرفي، فيما يخصّ تحديداً صيغ المصادر، والمصادر المزیدة لإمكانية تبادلها من سياق إلى آخر على وفق التقارب المعنوي فيما بينها، فضلاً عن التشابه اللفظي بين بعض من صيغها وقد تطرقنا في هذه الدراسة إلی الجانب الدلالي للانزیاح في المصادر المزیدة ولذا وصفت هذه الدراسة بكونها دراسة دلالية، واّتبع هذا المنهج بغية التوصل إلى تجلية دلالات النص القرآني ، وتم رصد ملامح جدیدة و غضة أوردناها في صمیم البحث.

الكلمات المفتاحية

الانزیاح الصرفي،الدلالة،القرآن الکریم، المصادر المزیدة