التراث
Volume 5, Numéro 19, Pages 287-297

الحدود الفاصلة بين جريمتي الهجرة الغير القانونية وتهريب المهاجرين

الكاتب : مليكة حجاج .

الملخص

يعد حق الإنسان في التنقل من منطقة إلى أخرى ومن بلد إلى آخر من المبادئ الأساسية المكفولة في المواثيق والإعانات الدولية ، والدساتير والتشريعات الوطنية ، غير أن الحق تم تقييده وفق متطلبات سيادة الدول خاصة الأوربية التي بالغت في إجراءات الدخول إليها لدواعي أمنية فرضتها الحياة العالمية ومصاحبها من متغيرات إستراتيجية متميزة للدول الأوربية التي بالغت في إجراءات الدخول إليها لدواعي أمنية فرضتها الحياة العالمية ومصاحبها من متغيرات إستراتيجية متميزة للدول الأوربية والأمريكية كالنظام العالمي الجديد والعولمة ، وما قابلها من متغيرات جوهرية مست البنية الأساسية والاقتصادية السلبية للدول النامية كالحروب والقفر والبطالة وجد أفرادها الحل في مغادرتها والدخول إلى أراضي الدول المتطورة ولو الثمن المغامرة بأرواحهم ، هذا ما يسمى بالهجرة غير الشرعية ، أو الاستعانة بالعصابات التهريب المنظم لنقلهم إلى الواجهة التي يريدون ، هذا ما يسمى بتهريب المهاجرين ، وهذه الأفعال اعتبرتها الأنظمة الدولية والوطنية مهما كانت مبرراتها وخلفياتها جرائم تمثل خطورة على أمن الدول وسيادتها ، وتشكيل تهديدا على جسم الانسان وماله وسوف يبين في هذا المقام أهم نقاط الاختلاف والتشابه بين جريمتي الهجرة غير القانونية وتهريب المهاجرين ، ولن يكون ذلك إلا بالتركيز على مفاهيم قواعد القانون الدولي والتشريع الوطني ، ومدى دقتها في معالجة هذا النوع من الجرائم.

الكلمات المفتاحية

التهريب، المهاجرين، جريمة، التشريعات.