مجلة الخلدونية
Volume 9, Numéro 2, Pages 97-117

مصادر المياه والنشاط الفلاحي في واحات المغرب الأوسط؛ وارجلان نموذجا

الكاتب : حاج عيسى إلياس .

الملخص

ساهمت واحة وارجلان بدور فعال في تاريخ المغرب الإسلامي عامة، وبرز دورها أكثرها من خلال موقعها الاستراتيجي كحلقة وصل بين إقليمي افريقية والمغرب الأوسط من جهة، وبين بلاد السودان من جهة أخرى. هذا الموقع سمح لها بربط شبكة من الطرق التجارية في اتجاهات مختلفة. وما كان لوارجلان أن تضطلع بهذا الدور الخارجي لولا الاهتمام الذي حظي به مجال المياه بها وطرق استخراجها، ثم تأمينها، كما أن العملية ليست يسيرة بالنسبة لمنطقة صحراوية إذ المياه الجوفية هي المصدر الوحيد لتأمين هذا العنصر الحيوي. نحاول من خلال هذه الورقات أن نكتشف الثروة المائية التي تزخر بها واحة وارجلان، والجهد المبذول في استخراجها من خلال حفر الآبار أو ما يعبر عنه بالعيون في عرف المنطقة، ثم نتحدث عن تنظيف هذه العيون من طرف الغطاسة، وهي حرفة خطيرة قد تؤدي إلى هلاك صاحبها. والعنصر الآخر هو تقسيم مياه العيون للزراعة مما يؤكد على قيمة الماء في الواحات. والحديث عن العيون يستدعي الحديث عن الزراعة، من خلال ثلاثة أبعاد، تتمثل في اهتمام السكان بهذه الحرفة، والمنتجات الزراعية التي كانت تنتجها الواحة والتمر أهمها، وأخيرا الحديث عن العلاقة التي كانت تربط صاحب الأرض بالعامل فيها، وهو الذي عرف بالخمّاس وهو لفظ ظل راسخا في عرف الواحاتيين لقرون، يعبرون من خلاله عن الفلاح حتى ولو كان أجيراً.

الكلمات المفتاحية

مصادر المياه، النشاط الفلاحي، واحات المغرب الأوسط؛ وارجلان