معارف
Volume 9, Numéro 16, Pages 173-188

تجليات التجريد في الإبداع الأدبي المسرح الذهني -أنموذجا- دراسة وصفية تحليلية

الكاتب : سعيدة شاوش .

الملخص

ملخص: كانت نشأة الأدب ثمرة لحاجة الإنسان إلى التعبير عن عقله وشعوره، فالأدب بناء جمالي يبدعه الإنسان في القطاع العقلاني، ويجسده بألفاظ اللغة المتصفة بصفات فنية و إيحائية في مفرداتها وتراكيبها ومضامينها المعنوية. وقد عمد الأدباء في تأليفهم إلى طرق واتجاهات كل حسب أسلوبه ونظرته للحياة، وعلى سبيل المثال لا الحصر الاتجاه التجريدي الذي يعبر بصفة رمزية وإيحائية معتمدا على الذهن والأفكار والأساطير، ولتناول هذه العناصر طرحنا الإشكالية الآتية: ما ذا نقصد بالتجريد؟ وما هي تجلياته في الإبداع الأدبي؟ Abstract: The emergence of literature was of human need to express his mind and he feeling literature has aesthetic creativity for building rights in the sector rational , and is expressed verbally language characterized by technical qualities and suggestive in its vocabulary and their structures and moral implications. He was baptized writers in their synthesis methods and trends , each according to his style and his outlook on life , and , for example, but not limited to abstract , which reflects the trend in symbolic and suggestive dependent on the mind and ideas and myths and to address this problem , we raised the following elements : What is the abstraction? And what are their manifestations in literary creativity ?

الكلمات المفتاحية

التجريد، المسرح الذهني، الفن التجريدي