معارف
Volume 9, Numéro 16, Pages 57-82

الثقافة الشعبية بين حضارة المشافهة وحضارة الكتابة

الكاتب : الطيب بودربالة .

الملخص

إن الثقافة الشعبية لصيقة بالإنسان وملازمة له حيثما وجد،لأنها متصلة بأبنيته الأنثروبولوجية العميقة وبحضوره الاجتماعي وبنشاطه اليومي . كما تتصل الثقافة الشعبية باللاشعور الجمعي والأساطير والمعتقدات والنماذج العليا المتعالية على التاريخ . ولعل التحول الحاسم في تاريخ الإنسانية يتمثل في اكتشاف الكتابة والذي تم على مراحل عديدة، وفي مناطق مختلفة من العالم. وقد ساعد هذا الاكتشاف الذي هو نتاج تطورات وإرهاصات معقدة على ترقية التواصل الإنساني وتعميق وعي الإنسان بنفسه وبيئته في مواجهة كثير من التحديات. ليتقلص دور حضارة المشافهة داخل دوائر النخب الفاعلة والفعالة من علماء وفلاسفة وساسة ومثقفين والتي تتحكم في آليات اشتغال حضارة الكتابة . وتستمر الطبقات الشعبية، رغم تأثرها بحضارة الكتابة، في التشبع بالعادات والتقاليد الموروثة والانصهار في تعاليم وقيم الثقافة الشعبية التي تتكفل بكل محالات الحياة ، وتحمى الإنسان من أخطار التيه والضياع.

الكلمات المفتاحية

الثقافة الشعبية، المشافهة، الكتابة.