مجلة إشكالات في اللغة و الأدب
Volume 6, Numéro 1, Pages 145-158

التراث معطى ساخرا في الشعر العربي المعاصر الشخصية الأسطورية نموذجا

الكاتب : فتيحة بلمبروك .

الملخص

تعد مساءلة التراث عاملا أساسيا لفهم هذا الوجود بتناقضاته العديدة، ممّا عَبَّدَ للحوار القَلِق طريقه؛ ليغدوَ عنصرا تكوينيا في الشعر العربي المعاصر؛ وليؤكّد توتّر هذا الشعر في سبيل صياغة أسئلته، ومحاولته الدؤوبة من أجل كسر حاجز الصمت بشتّى وسائل المراوغة المجازية، لتنير في الأخير الزاوية المدلهمة مما سُكِت عنه وقُمِع اجتماعيا أو سياسيا. لاشكّ أن للسخرية قدرة كبيرة على إبراز التناقض بين ما حدث، وبين مـا يحدث، بين ماض كان رافعا للهمم، وحاضر بات مخيّبا للآمال، لذا لاذت بالتراث، فصار العزاء في المحنة، والسلوان في الكآبة، والمعين على ما يعانيه العرب من شقاء، فقدّم الخطاب الساخر تلك النصوص أو الأحداث القديمة في طبق جديد، فاخر، برسائل تفتح شهية المتلقي، لاستقبال حضارتين متفاوتتين زمانا، ومكانا، وتفكيرا داخل خطاب واحد، يتسع للمتناقضات

الكلمات المفتاحية

التراث - السخرية- الشعر العربي المعاصر- الشخصية الأسطورية.