مجلة منبر التراث الأثري
Volume 2, Numéro 3, Pages 325-338

المسالك في المدينة الإسلامية

الكاتب : بن حمـو محمـد .

الملخص

نريد في هذا المقال معرفة أنواع المسالك في المدينة الإسلامية وأحكام كل منها، فلقد ذكرت المصادر عدة أنواع منها كالمحجة والشارع والطريق وطريق الزروع، بالإضافة إلى الأزقة والزنقات والروائغ والدروب، وتتداخل هذه المصطلحات فيما بينها أحيانا كما تختلف أحيانا أخرى، وعلى هذا نريد معرفة أنواعها والضوابط الإسلامية المتعلقة بكل واحدة منها. لقد اختلفت أنواع المسالك في المدن الإسلامية من مسالك كبيرة وأخرى متوسطة تتفرع عنها، وتتفرع عن هذه الأخيرة أخرى أصغر حجما وهكذا، حسب حجم المدينة وكثافة ساكنيها، وكانت هذه المسالك معروفة في المدينة النبوية، فعن أنس بن مالك قال: أتانا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن صبيان فسلّم علينا وأرسلني في حاجة، وجلس في الطريق ينتظرني حتى رجعت إليه( )، وعن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:"إياكم والجلوس في الطرقات" قالوا: يا رسول الله ما لنا بد من مجالسنا نتحدث فيها، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"أما إذ أبيتم فأعطوا الطريق حقه" قالوا: وما حق الطريق يا رسول الله، قال:"غض البصر وكف الأذى والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"( )، وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإماطة الأذى عن الطريق( ) .

الكلمات المفتاحية

المسالك ؛المدينة الإسلامية/ العمران؛ الذريق