مجلة منبر التراث الأثري
Volume 3, Numéro 4, Pages 177-194

المحافظة على قصر قنادسة في ظل التحديات

الكاتب : بوجلابة فوزية سعاد .

الملخص

لبت القصور الصحراوية الحاجات الأساسية للإنسان، حيث جاءت عفوية ومتغيرة باستمرار بغية توفير الحيز الملائم لممارسة الإنسان نشاطاته فيها، بعيدا عما يكون مزعجا ومضرا مما يحيط بها من البيئة. من بين هذه القصور نذكر قصر قنادسة الذي يعتبر من المواقع الأثرية والقصور العريقة التاريخية ببشار، إذ يكتسي أهمية كبرى كونه قطب سياحي رئيسي في المنطقة. لقد جاء قصر قنادسة يحاكي البيئة الصحراوية التي نشأ فيها من خلال مواد البناء المستخدمة، والألوان والزخارف، ومن ناحية أخرى جاء منسجما مع الظروف المناخية الصحراوية، كما أن تصميمه يعكس أفكار ومعتقدات سكانه وهذا ما نلمسه في تخطيط القصر وكيفية تقسيم الفراغات. لكن هذا الإرث الحضاري مهدد بضياع والزوال، وأصبح اليوم في صراع مع مستجدات العصر، فعلى القدر ما أصبح للعلم وتطوراته السريعة من أفضال جمة على البشرية في شتى المجالات، إلا أن هذا التقدم أثر على التراث الإنساني وما بقي منه من شواهد مادية، كما أن للتغيرات المناخية نصيب في تدمير هذه القصور، وعليه لابد من البحث في مصادر وأسباب هذه المشاكل ليتسني لنا معالجتها. ونظرا لما تكتسيه القصور الصحراوية من أهمية لدى السكان ارتأينا اقتراح بعض التوصيات من أجل المحافظة على هذا الإرث الحضاري، بعد البحث في الأخطار التي تواجهها هذه القصور من خلال قصر قنادسة.

الكلمات المفتاحية

المحافظة ؛ قصر قنادسة ؛ التحديات؛ مواد البناء