مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 7, Numéro 1, Pages 161-174

معوقات الاستثمار السياحي في الجزائر دراسة حالة تيبازة

الكاتب : أمبارك بلالطة . محمد يونسي .

الملخص

لقد اهتمت الجزائر بالسياحة الوطنية باعتبارها موردا هاما للاقتصاد الوطني، وقد تم التأكيد على ذلك من طرف السلطات العليا للبلاد في أكثر من مناسبة من خلال الضرورة الارتقاء بالقطاع السياحي إلى درجة القطاعات الاقتصادية الأخرى، ففي إطار سياسة التنمية المستدامة للسياحة لما لها من دور في إيجاد التوازنات الاجتماعية واستمرارها، خاصة وأن الجزائر تزخر برصيد كبير من مقومات السياحة التي تجعلها في المراتب الأولى في الإمكانيات السياحية في العالم. وتعتبر ولاية تيبازة واجهة سياحية قوية على المستوى الوطني لما تزخر به من ثروتها السياحية ومواقعها التاريخية الهامة : حيث يتسع الساحل على طول قدره 123 كلم مع وجود 55 شاطئ إلى جانب الثروات الأخرى التي توفر إمكانيات ومقومات سياحية تسمح بجلب مستثمرين في هذا المجال، لكن رغم كل الظروف والإمكانيات والثروات الطبيعية الهائلة يبقى هذا القطاع في تيبازة يعاني من العديد من المشاكل وبذلك يسجل تأخرا كبيرا، ويرجع ذلك إلى معوقات تحد بين أصحاب رؤوس الأموال وبين الاستثمار في المجال السياحي والتي كانت من بين الأسباب التي دفعتهم إلى عدم المخاطرة في هذا المضمار الصعب خاصة وأنه في بداية مرحلته، ولعل من بين أكبر المشاكل التي يعاني منها المستثمر في هذا المجال نجد مشكل العقار السياحي، ومشكل تمويل الاستثمارات السياحية إضافة إلى المشاكل الإدارية والأمنية، حيث أن معظم الاستثمارات السياحية تتوقف أشغالها بسبب هذه المشاكل، وهذا يظهر جليا من خلال الإحصائيات المسجلة.

الكلمات المفتاحية

السياحة.الاستثمار السياحي.المنتجات السياحية.الاستثمار .