مجلة الإقتصاد الجديد
Volume 7, Numéro 1, Pages 103-118

البعد الخلقي للموظفين وعلاقته بالأداء ضمن إطار المسؤولية الأخلاقية والاجتماعية–مقاربة فكرية-

الكاتب : حكيم بناولة .

الملخص

يعّد البعد الخلقي للموظف قيمة مضافة ووسيلة لزيادة ادائه المهني ، حيث تهدف هذه الدراسة إلى مناقشة البعد الخلقي في المنظمة وأثر ذلك على زيادة الأداء ،من خلال التطرق الى دراسة العلاقة بين البعد الخلقي من زاوية كل المؤثرات المحيطة بالمنظمة بصفة عامة وبالموظف بصفة خاصة وما يضيفه هذا الخلق على الأداء ،وتأسيساً على ما تقدم، فإن البحث يهدف إلى تسليط الضوء على المحاور التالية: - ضرورة البعد الخلقي في ظل كنف القيمة. - أسس البعد الأخلاقي كضرورة للسمو النفسي والمهني. - أثر المسؤولية الخلقية والاجتماعية في واقع المنظمة . - البعد الخلقي نطاقه وتأثيره على الاداء. هذا وقد توصل الباحث إلى جملة من الاستنتاجات والتوصيات التي تساهم في دعم وتطوير منظمات الأعمال الخدمية، أهمها الآتي: - تعّد الأخلاقيات مؤثر في الحياة المهنية وضرورية على حد سواء ،ولا يمكن العمل خارجها لأنها ستتعارض حتما ونظرية (رابح /رابح ) المعمول بها في مجال الاعمال. - يلعب البعد الخلقي دورا هاما في تحسين صورة المنظة بين أقرانها ، وزيادة كفاءة اداء موظفيها ، ومعرفة وتلبية رغبات وحاجات الزبائن وتقديها وفق سلاسة اخلاقية ومنظمية. - ضرورة فهم التداخل بين المسؤولية الاخلاقية والمسؤولية الاجتماعية لكلاً من منظمة الأعمال والزبائن والمجتمع معاً، حيث تسعى المنظمة إلى تحقيق المنفعة وفق ما يطمح اليه الزبون، وما يحقق مصالح الموظفين ،ويضمن رفاهية المجتمع .

الكلمات المفتاحية

الخلق ،المسؤولية الأخلاقية ،المسؤولية الاجتماعية ،الاداء