افاق فكرية
Volume 5, Numéro 1, Pages 330-341

دور الإعلام الأمني والرأي العام في تعزيز الأمن الفكري و مواجهة التطرف الديني والإرهاب.

الكاتب : عشاش نورين .

الملخص

إن كل واحدة من الدول العربية والإسلامية بما فيها الجزائر تستند إلى مرجعية دينية موحدة تعتبر كصمام أمان للدولة من طمس هويتها الدينية والحضارية والفكرية ومن تيار الأفكار والمعتقدات الدخيلة عليها، لأن اللعب على وتر العاطفة الدينية من شأنه أن يثير الفتن و القلاقل داخل أي دولة . كما أن التشكيك في المرجعيات الدينية هو البداية لظهور بوادر التطرف الفكري والديني ومقدمة لشيوع الإرهاب ، لذلك كان لزاما على المسؤولين وصناع القرار اتخاذ كل ما من شأنه أن يعزز مناعة تلك المرجعيات في مواجهة أي محاولات للاختراق الفكري وعلى رأسها وسائل الإعلام المختلفة. فما هي الأدوار التي يمكن أن تقوم بها وسائل الإعلام المختلفة والرأي العام في تحصين المرجعية الدينية للبلد من أي أفكار متطرفة ؟ Algeria is one among the Arab and Islamic countries which are based on a unified religious authority that is considered to be a safety valve for the state from obliterating its religious, cultural and intellectual identity and from the flow of ideas and beliefs that are exotic to it because playing on the tendon of religious passion can cause strife and unrest within any country. In effect, doubting of the religious references is considered as the beginning of the emergence of ideological and religious extremism and it is seen as an introduction to the spread of terrorism as well. Thus, it was an obligation on officials and decision-makers to take all the measures that would strengthen the immunity of those references so as to confront any attempts of intellectual penetration and on top of that there is different media. So, what are the roles that the different media and public opinion can play in fortifying the country's religious reference from any extremist ideas?

الكلمات المفتاحية

الإعلام الأمني – الرأي العام – الأمن الفكري – التطرف الديني – الإرهاب. ; Security Media - Public Opinion - Intellectual Security - Religious Extremism - Terrorism