مجلة الباحث للدراسات الأكاديمية
Volume 6, Numéro 2, Pages 43-61

التشبيك ودوره في فاعلية السياسات العمومية: الجزائر أنموذجاً

الكاتب : مسعود البلي .

الملخص

إن موضوع السياسات العامة، يشكل مطلباً أساسياً، ينبغي فهمه و استيعابه بشكل جيّد ضمن الواقع المعاصر، لأنه يؤدي بنا إلي معرفة الأدوار الرسمية و الغير الرسمية، في عملية رسم السياسات، ، لأن السياسة العامة تمثل الدائرة المركزية التي تهم المواطن والمستفيد، بشكل مباشر من آثار هذه السياسات. من خلال القطاعات التي تعنى بتحقيق الأمن المجتمعي (صحة، إسكان، تعليم، غذاء، طرقات، مواصلات، أمن، رفاه اقتصادي و اجتماعي...). وبما أن للحكومات الدور الأساس في رسم وتنفيذ السياسات العامة، بمعية عديد الفاعلين الرسميين والغير رسميين، وهو ما ندعوه بشبكات السياسات العمومية، بهدف تحقيق أهداف سياسية، اقتصادية و اجتماعية. لذلك فالعلاقة بين النظام السياسي وباقي الفاعلين تتحدد بجملة القنوات التي يتيحها النظام لتحقيق الحكامة الجيدة-good governance- لذا وجب البحث عن أساليب تحقيق الفاعلية والنجاعة في الأداء على كافة الأصعدة. تحاول الورقة البحثية تناول موضوع السياسات العمومية ودور الشبكات الفاعلة في تسيير الشأن العمومي من الناحية النظرية من جهة ودراسة واقع ذلك على حالة الجزائر، باعتبار أن معايير الحكامة في القضاء على المشاكل الهيكلية والتنظيمية التي ترتبط ارتباطا وثيقا بالبيئة القانونية المؤسساتية للأجهزة وأخرى تعنى بأساليب وطرق العمل الحكومية، وفي العلاقة بين الفواعل المختلفة في صناعة السياسات العامة على مستوى البيئة الداخلية والخارجية للنظام السياسي الجزائري.

الكلمات المفتاحية

التشبيك؛ ; السياسات العمومية؛ ; الحكامة؛ ; الفعالية; حسن التدبير.