مجلة العلوم الانسانية
Volume 17, Numéro 1, Pages 253-272

تطور المحاسبة و تداعیاته على التطبیق العملي

الكاتب : مصطفى عقاري . زین العابدین ماضي .

الملخص

عرفت المحاسبة خلال تطورها عدة سمات تعكس كل منها مختلف الم ا رحل المتعاقبة ولعل من أهمها في العصر الحدیث اتساع مجال الدور الذي تلعبه في مجال الأعمال بسبب ت ا زید حاجة الوحدات الاقتصادیة إلى جلب رؤوس الأموال من جهات خارجیة في شكل قروض أو ائتمان تجاري. وحتى تتم هذه العملیات باستم ا رر یكون ل ا زما على تلك الوحدات أن تقدم المعلومات بالنوعیة اللازمة التي تعزز العلاقة والارتباط بینها وبین مختلف المتعاملین الاقتصادیین. غیر أن ذلك (من منظور تقلیدي) لا یكفي إذا لم تتوفر الأطر القانونیة التي تعمل على تضییق فجوة الاختلاف في معالجة العدید من القضایا والمواضیع المحاسبیة الشائكة بهدف توفیر المعلومات الملائمة التي تزید كفاءة الأسواق في عدالة توزیع العوائد والمخاطر بین المتعاملین. Accounting in its development, has experienced several characteristics which reflectvarious continuing stages. Perhaps, the most important among it in the modern era; is the increased role that accounting is playing to attract more capital from external sources in the form of loans or commercial credit.For these operations to be carried out continuously, corporations must provide the relevant information that strengthens the relationship between them and the various economic agents.However, this (from a traditional perspective) is not sufficient if there are no legal framework that narrows the difference in the treatment of many arduous accounting issues in order to provide appropriate information that increase market efficiency, and ensure fair distribution of returns and risks among dealers.

الكلمات المفتاحية

التطور المحاسبي - العوامل البیئیة – التوافق المحاسبي