مجلة العلوم الانسانية
Volume 17, Numéro 1, Pages 43-60

التنشئة الأسرية حلا وقائيا لظاهرة العنف المدرسي

الكاتب : بن ققة سعاد . رضوان بن جدو بعيط .

الملخص

أصبحت ظاىرة العنؼ المدرسي، ىي السمة المميزة ليوميات المدرسة، فأعاقت بذلؾ مسارىا في تحقيؽ وظائفيا المنوطة بيا، وأحدثت خملا وظيفيا عمى مستوى البناء الاجتماعي ككؿ. لذا سيقو ىذا المقاؿ، باقت ا رح حؿ ليذه المشكمة الاجتماعية، مف منطمؽ أف ىذا السموؾ العنيؼ، يرجع الى عدة عوامؿ متشابكة عمى مستوى مختمؼ الوسائط والمؤسسات الاجتماعية التي يتفاعؿ ضمنيا الطفؿ. غير أنو في ىذا المقاؿ، سيت التركيز عمى الأسرة كونيا المسؤوؿ المباشر والفعمي والأكثر تأثير عمى سموؾ الطفؿ. بناء عمى ذلؾ، سيت مف خلاؿ صفحات ىذا البحث عرض شكؿ التنشئة الأسرية المجسدة لثقافة السم، والتي تقي ولا تدفع الأطفاؿ الى ممارسة السموكيات العنيفة في الوسط المدرسي The phenomenon of school violence has become a daily characteristic of the school, which has hindered its progress in the fulfillment of its tasks and has caused a dysfunction in the social construction as a whole. This article will propose a solution for this social problem, from the basis that this violent behavior, is due to several factors being intertwined at the level of different intermediaries and social institutions where to interact the child. However, in this article, the emphasis will be on the family being the direct responsible and that has more influence on the behavior of the Child. So, through this research, will be the form of family education that embodies the culture of peace, which protects and does not push children to engage in violent behavior.

الكلمات المفتاحية

العنف، العنف المدرسي، التنشئة الاجتماعية