المدونة
Volume 3, Numéro 1, Pages 101-114

البعد الحجاجي في الخطابات الحوارية في القرآن الكريم. دراسة تطبيقية في حوار موسى – عليه السلام -مع قومه (سورة المائدة).

الكاتب : كمال بخوش .

الملخص

يمثل الحوار(1 ) في القرآن الكريم أحد أهم الصور الخطابية البارزة فيه ، لا سيما النموذج المباشر الذي يتجسد بواسطة البنية القولية : [ قال- فقال ] ، حيث أن الخطابات الحوارية القرآنية تعرض لنا صورا من مواجهات تدور بين الأنبياء و أقوامهم أساسا حول مسائل العقيدة، وتقدم لنا نتائج تمثل حتمية القدر الإلهي في الانتصار للحق ، وهي إستراتيجية خطابية يتخذها القرآن مدعومة بحركية حجاجية داخلية ، هي في حد ذاتها تعتبر حجاجا موجها لمتلقي القرآن الكريم بهدف وضعه أمام المآل الفعلي لكل منكر للحق ، وهو النموذج الذي سنحاول في هذا المقال مقاربته حجاجيا ، ممثلين له بحوار موسى - عليه السلام - و قومه في سورة المائدة. The dialogue mentioned in the holyquran represents and contains one of important and vital speeches images ,nevertheless the direct structure whichisidentified by the terms)hesaid-thensaid (, and thisis the concept thatwe are trying to clarifyit argumentaly in thisessay ,refering to the dialogue of mose-peaceuponhim-and hisfellows in soratalmaida

الكلمات المفتاحية

الحجاج، الخطاب، القر آن، حوار، موسى، المائدة