المدونة
Volume 2, Numéro 2, Pages 11-25

كتاب طوق الحمامة لابن حزم الأندلسي قراءة في التوليفة الزمنية لقصص الحب وأخباره

الكاتب : منصور بويش .

الملخص

يعدّ الزّمن عنصرا أساسيا من عناصر البنية السّردية للقصّة سواء باعتبارها نوعا أدبيا مستقلا بذاته، أو باعتبارها محتوى في كتاب قد لا يكون بالضرورة سردا؛ ذلك أنّه لا يمكننا تصوّر قصّة دون بنية زمنية تتحكّم في أحداثها وتؤطّر تسلسلها. على هذا النّحو تسعى هذه القراءة إلى تحليل البنية الزّمنية في كتاب طوق الحمامة في الألفة والألّاف لابن حزم الأندلسي، ليس باعتباره خطابا سرديا، وإنما باعتباره كتابا تضمّن قصصا وأخبارا أوردها ابن حزم، حيث عرّجنا في التحليل على أهم ما جاءت به النّظرية البنيوية بزعامة جيرار جينيت فيما يتعلّق بمعالجة الزّمن، مركّزين على القضايا الكبرى كالترتيب والمدّة والتّواتر.. لتشكّل هذه القضايا معا ما اصطلح عليه بالتّوليفة الزّمنية. الكلمات المفاتيح: - الزّمن – البنية – التّوليفة – السّرد- القصّة - الخبر Résumé: Cet article est une approche critique élaborée selon la théorie narrative consacrée de Gérard genette, spécialement en ce qui concerne le temps et ses multiples manifestations narrative, à l’instar de la durée, l’arrangement et la fréquence, cela dit , nous allons vérifier la validité de ces principe quant il s’agit d’histoires incluses dans un corpus classique de la littérature arabes ancienne, (toq al-hamama) d’ibn hazm al-andaloussi, en l’occurrence. Ainsi, nous allons démontrer que, même si cet œuvre là n’est pas particulièrement narrative, elle a produit d’intéressants passages ou se manifeste la majorité des éléments des récits romanesques, y comprit, le temps, qui est, en fait, le but final de cet article. Mots clés: -Temps -Structure -Combine -Narration –Le Récit -L'histoire.

الكلمات المفتاحية

- الزّمن – البنية – التّوليفة – السّرد- القصّة - الخبر