المجلة الدولية للاتصال الاجتماعي
Volume 5, Numéro 1, Pages 15-46

Students Between Newspapers And Electronic Media, A Study On The Effect Of New Media Models On Reading Newspapers Among A Sample Of Students Of The Uos الشباب الجامعي بين الصحافة الورقية والإلكترونية دراسة في عادات القراءة أثناء زمن المكاشفة وأنماطها لدى عينة من طلبة جامعة الشارقة

الكاتب : نصير بوعلي .

الملخص

Recently ,New Media appeared to refer to new types of Communication using the Internet… Its enormous in the exchange of Information. The new Media within Press online contains multiple forms, including the form in which users produce by themselves to refer the entry of a new Area of Media in which exchange of roles between the Sender and the recipient. This study is trying to identify a New form of Media Web Used( Press online or only Press Digital) and to compare these with Traditional Media ( Newspapers). Why the University Students like of them ,the Traditional Media ( Newspapers) or the New Media ( Digital online)? The results showed that Paper reading began to tend toward a superficial regression of instantaneous reading of Electronic Media . The study focuses on the Use of young People ( Students) for the most famous تُحاول هذه الدراسة معرفة عادات القراءة التقليدية وأنماطها لدى شريحة من الطلبة الجامعيين في ظل المنافسة المعتبرة للنص الافتراضي الإلكتروني الفائق. وبمعنى أدق هل مازالت "إمبراطورية" الصحافة الورقية تجذب إليها القراء وتشدَّهم إليها في زمن المنافسة "الشرسة" للصحافة الإلكترونية؟، تنطلق الدراسة من هذا السؤال المحوري لدراسة هذه الظاهرة وذلك لبحث أسباب وعوامل عزوف الطلبة بصفة عامة عن قراءة ومطالعة الصحافة الورقية، وهي الملاحظة التي دفعت إلى إجراء هذه الدراسة. استخدم الباحث أداة الاستبيان على عينة عشوائية قوامها 400 مفردة من طلبة جامعة الشارقة. وقد انتهت الدراسة إلى جملة من النتائج، أهمها أن القراءة من الصحافة الورقية تراجعت كثيرا إلى الوراء فاسحة المجال للقراءة الإلكترونية من مواقع الصحف على شبكة الإنترنت، وأوضحت الدراسة أن الصحافة الإلكترونية تتوسَّعُ يوميًّا لتصبح ظاهرة اجتماعية عادية كما تدل على أن حقل الصحافة الافتراضية في توسع مستمر بين شرائح المجتمع. وقد أثبتت الدراسة أن الصحافة المطبوعة الورقية لم تمت بل تطورت في شكلها لمواجهة منافِسَهَا الجديد ( الصحافة الإلكترونية)، لكن الذي تصدَّع وتقلَّص هو حجم قراءة هذا النوع من الصحافة، فلم يعد الشباب يقرأ الصحافة الورقية بحجم زمني معتبر يوميًّا مثل ما كان يقرأ سابقا قبل ظهور الإعلام الإلكتروني الافتراضي. ولذلك يمكن القول كاستنتاج أن تأثير الصحافة الإلكترونية أو صحافة الإنترنت لم يقع على الصحافة الورقية التقليدية وإنما التأثير قد تعدى إلى عادات قراءة هذا النوع من الصحافة، أي أن التأثير قد وقع على القارئ (وليس الوسيلة) الذي أصبح لا يولي اهتمامًا وحبًّا وشغفًا بقراءة الصحافة الورقية إذا ما قورن ذلك بالصحافة الإلكترونية. وقد توصلت الدراسة إلى جملة من العوامل لها علاقة بظاهرة عزوف الشباب الجامعي عن قراءة الصحافة الورقية وانكماش عادات قراءتها لديهم، أهمها هو عنصرا التفاعلية والفورية اللذين يميزان الصحافة الإلكترونية عن الصحافة الورقية.

الكلمات المفتاحية

عادات القراءة، أنماط القراءة، زمن المكاشفة، القراءة التقليدية، القراءة الإلكترونية The field study included 400 Students as a sample Students of UOS