مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 4, Numéro 2, Pages 266-284

ملامح الأصالة والتميز في تراجم لسان الدين بن الخطيب

الكاتب : محمد عزلاوي .

الملخص

ابن الخطيب من أشهر أعلام الأندلس، في القرن الثامن للهجرة، على عهد دولة بني الأحمر في غرناطة، وكان محل اهتمام الدارسين قديما وحديثا، نظرا لأهمية مركزه، وتعدد مواهبه، وكثرة إنتاجه وتنوعه، حيث ترك مصنفات في التاريخ، والفلسفة، والطب، والفقه، والحديث. وفي الأدب ألف في كل الفنون، النثرية والشعرية، حيث ترك طائفة كبيرة من الرسائل، والرحلات، والمقامات، والوصايا. وكان له إسهام في التراجم، إذ عرّف بمئات من أعلام عصره، وقبل عصره، وخاصة في كتبه: الإحاطة في أخبار غرناطة، والكتيبة الكامنة في منلقيْناه من شعراء المئة الثامنة، والتاج المحلى، والإكليل الزاهر، وعائد الصلة، وأعمال الأعلام، ...، وغيرها. ولابن الخطيب منهج متميز، في هذا اللون الأدبي، يختلف عن كثير من كتّاب التراجم في المشرق والمغرب.

الكلمات المفتاحية

تراجم لسان الدين بن الخطيب