مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 5, Numéro 3, Pages 332-337

المتلقي في نقد الجاحظ والجرجاني

الكاتب : عبد الهادي محمد . علي بخوش .

الملخص

ينظر الجاحظ إلى الأدب نظره احترام وتعظيم ؛ فهو يعتبره حرفة وصناعة، كما أن الأدب عنده الكلام الجميل الذي يزود الإنسان بما يحتاج إليه من غذاء عقلي ونفسي في حال الجد والهزل ويمنح الشعر مكانة متميزة ويحدد له ثلاثة ضوابط ومقاييس عامة ؛ أولها تخير اللفظ السهل المخرج الذي يؤدي المعنى بوضوح، والثاني إقامة الوزن وتعني اختيار البحر والعروض المناسبين وتجنب الزحافات والعلل ما أمكن، والثالث كثرة الماء وصحة الطبع . ويؤكد في كثير من مقولاته على أن الشعر صناعة وضرب من النسج وجنس من التصوير غايته نقل صورة فنية إلى المتلقي تحقق له متعة جمالية، مما يعني أن الشعر تتحكم فيه قوتان داخلية تتعلق بالفرد (الم وهبة ) وأخرى خارجية مكتسبة (الدربة والتعلم) وتنميتهما تؤدي إلى صناعة شعرية بالغة التأثير في نفس المتلقي

الكلمات المفتاحية

المتلقي ،نقد الجاحظ والجرجاني