مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 5, Numéro 2, Pages 266-278

المبادئ الناظمة للضرورة العسكرية في القانون الدولي الإنساني

الكاتب : خالد روشو .

الملخص

من المسلّم به قانونا أن العمليات الحربية لا تنصب إلاّ على الأهداف العسكرية المشروعة،وهذا حتى ولو كنا بصدد الاستناد على حالة الضرورة، التي تستخدم لتبرير الهجمات التي يكون لها نتائج معاكسة، ولربما رهيبة على المدنين والأعيان المدنية، ومن هنا تقع مسؤولية كبرى على المتحاربين في إحداث التوازن بين الميزات العسكرية المتوقع تحقيقها،والأضرار الجانبية الحاصل تدميرها أو الإضرار بها،وهو ما يعبر عنه بضرورة مراعاة مبدأ التناسب بين الهدف المتوقع إحرازه،والضرر العرضي الحاصل جراء عملية الاستهداف. كما ينبغي على المتحاربين الذين يستندون على حالة الضرورة العسكرية التي تدور في إطار فكرة مفادها أن استعمال وسائل العنف والقسوة تقف عند حدّ قهر العدو،وتحقيق الهدف من النزاع،وهو إضعاف العدو وتحقيق النصر عليه،فإذا ما تحقق هذا الهدف وجب على الأطراف المتنازعة الامتناع عن الاستمرار في العمل العدائي،وهذا ما تقره قواعد القانون الدولي الإنساني، حيث تلزم المقاتلين أن لا يلحقوا أضرارا وآلاما لا تتناسب والغرض من شنّ العمل العسكري.

الكلمات المفتاحية

الضرورة العسكرية، القانون الدولي الإنساني