مجلة الحقوق والعلوم الانسانية
Volume 5, Numéro 2, Pages 24-35

أحكام الإشهار في القانون الجزائري

الكاتب : محمد بوراس .

الملخص

إن التطور الصناعي والتكنولوجي الهائل منذ مطلع القرن العشرين كان له اثر كبير على العلاقات التعاقدية وكيفية إبرامها بين المتعاقدين، حيث لم يعد العالم بلدان متناثرة بل أصبح بما يشبه قرية صغيرة يتم التعامل فيها عبر سوق يجمع كل مقتنياتها من منتجات وخدمات، حتى وجد الشخص نفسه أمام عدد لا حصر له من هذه المنتجات والخدمات نتيجة زيادة عدد المنتجين والمقدمين للخدمات وزادت معه حدة المنافسة بينهم، ومن ثم أصبح للإشهار عن المنتجات والخدمات أهميته القصوى ودوره المؤثر في تداولها بين الناس. و إثر ذلك تطور الإشهار تطورا كبيرا إذ أصبح واحد من سمات العصر الحالي، إذ لم يعد عن طريق ورقة ملصقة على جدار أو خشبة، أو مناداة على السلع في الأسواق وإنما تطور تطورا مذهلا في وسائله وفي مضمونه، فبعد أن كان يتم عبر ورقة ملصقة أصبح ألان عبر الإذاعة والتلفزيون والانترنت. و من جهة أخرى لم يعد الإشهار من أوقات الترفيه للناس، بل أصبح وسيلة هامة لتعريف المستهلكين بشتى أنواع المنتجات والخدمات إذ يتضمن الإشهار كافة خصائص وصفات الشيء المعلن عنه.

الكلمات المفتاحية

الإشهار ،القانون الجزائري