القانون العقاري و البيئة
Volume 5, Numéro 9, Pages 204-215

الملكية الخاصة للعقار الفلاحي. حق بين الاطلاق و التقيد

الكاتب : مهيدي نوال . حيتالة معمر .

الملخص

لطالما كان العقار الفلاحي محور اهتمام الدولة الجزائرية ، لدوره الحيوي في تحقيق التنمية و مصدرا للثروة الغذائية، إذ يشكل الأرضية المناسبة لدعم الإستثمار المنتج في مجال الفلاحة. غير ان التحولات الاقتصادية و السياسية التي شهدتها الجزائر أثرت على عدم إستقرار السياسات المنتهجة في تدبير المعاملات الواقعة علي العقار الفلاحي ،بالإضافة الي الأنماط العديدة من التنظيمات القانونية والتي تجسدت في الأساليب المختلفة لاستغلال الأراضي الفلاحية متأثرة بالأديولجيات،كانت بدايتها النظام الاشتراكي الذي يمجد الملكية العامة و الجماعية فصدرت علي إثره عدة نصوص قانونية تجسد فكرة الاشتراكية و نضام التسير الذاتي، تم تأميم جميع الأراضي الفلاحية للمعمرين و إدماجها في إطار نضام التسير الذاتي تم نضام الثورة الزراعية ،الذي يهدف الي توزيع عادل لوسائل الإنتاج و توسيع الملكية العامة و هيمنة الدولة علي العقار الفلاحي علي حساب تقليص الملكية الخاصة

الكلمات المفتاحية

العقار الفلاحي، الملكية العقارية الخاصة، حق مقيد أ, مطلق