دراسات اقتصادية
Volume 6, Numéro 18, Pages 175-183

تكييف علاقة المصارف الإسلامية بالبنك المركزي من وجهة نظر الاقتصاد الإسلامي

الكاتب : عبد المجيد ماجي .

الملخص

إن ضرورة التعايش بين مختلف المصارف يفرض أكثر من أي وقت مضى على المصارف الإسلامية، أن تنسجم مع البيئة المصرفية التي تنشط فيها، مع ضرورة إيجاد آليات بديلة لبعض السياسات النقدية والمالية المنتهجة من قبل البنك المركزي، المشرف الأول على الجهاز المصرفي؛ وذلك بضرورة دعوة البنك المركزي أن يتعامل مع هذه المصارف بنوع من الخصوصية، التي يجب أن تعتمد على آليات اقتصاد المشاركة بديلا لسعر الفائدة، أو الاعتماد على القرض الحسن كوسيلة لتوفير السيولة للطرفين، لتمويل الجهاز المصرفي في ظروف الإعسار المالي أو لتجاوز أزمة سيولة طارئة. Abstract : The need for co-existence between different banks impose more than ever on Islamic banks, that are consistent with the banking environment where they are active, with the need to find alternative mechanisms for some monetary and fiscal policies made known by the central bank, the supervisor first on the banking system; and so the need to call the bank Central to deal with these banks some kind of privacy, which must rely on the participation economy mechanisms alternative to the interest rate, or rely on the loan-Hassan as a means to provide liquidity to the parties, to finance the banking system in the financial insolvency or conditions to overcome the emergency liquidity crisis.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المصارف الإسلامية، البنك المركزي، الربح، سعر الفائدة، السياسة النقدية. Key words: Islamic banks, the central bank, profit, interest rate, monetary policy