دراسات اقتصادية
Volume 5, Numéro 2, Pages 246-258

إستراتيجية مواجهة ضغوط العمل في المنظمة

الكاتب : مقدر طارق .

الملخص

مما لاشك فيه إننا نعيش في بيئة تسودها المثيرات و المنبهات المتنوعة بغض النظر عن أسبابها سواء مادية أو سيكولوجية.و أثرت هذه المثيرات على الفرد، و لم يقتصر هذا التأثير في البيت أو الأماكن العامة و إنما تجاوز إلى بيئة العمل، و هذه الضغوط جعلت الفرد يعيش في حالة قلق و توتر و انفعال مما اثر على مهامه و واجباته الوظيفية، و على علاقته مع العاملين في المنظمة، و كذلك على صحته و جسده. لذلك أصبح موضوع ضغوط العمل محل اهتمام الكثير من الإفراد و المنظمات التي يعملوا بها، هذا الاهتمام يمكن رده إلى عاملين رئيسين، هما: الأمراض المترتبة عن ضغوط العمل و التكاليف الناجمة عنها، و فيما يتعلق بالأمراض المترتبة على هذه الضغوط، فان الدلائل المرتبطة بدراسة ضغوط العمل تشير إن هذه الضغوط من الممكن إن تؤدي بالفرد إلى الشعور بعدم الرضا عن عمله، و من ثم الوقوع في الاضطرابات الجسمية و النفسية و العقلية، مما يكون له العديد من الآثار السيئة على سلامة الفرد و المنظمة التي يعمل بها. ذلك انه حين يتجاوز الضغط لدى الفرد المستويات العادية أو المألوفة، فانه قد تظهر عليه بعض المشكلات الصحية التي قد تكون في شكل الإصابة بالصداع أو قرحة المعدة…إلخ كذلك فان الاضطرابات قد تظهر في شكل ردود فعل سلوكية عديدة، تشمل: القلب، و النزعة العدوانية و اللامبالاة و الاكتئاب و الإرهاق و التوتر العصبي،و هذه الردود قد تدفع بالفردإلى ارتكاب الحوادث و المخالفاتإلى جانب المشكلات الاجتماعية و الأسرية.

الكلمات المفتاحية

إستراتيجية مواجهة ضغوط العمل في المنظمة