دراسات اقتصادية
Volume 3, Numéro 2, Pages 175-198

مقارنة بين التمويل في اقتصاديات الاستدانة واقتصاديات الأسواق المالية (مع الإشارة إلى حالة الجزائر)

الكاتب : خالفي وهيبة .

الملخص

إن الضغوطات التي يتعرض إليها القطاع المصرفي في اقتصاديات الاستدانة, جعلته مثقلا بالاختلالات الهيكلية التي يعكسها عدم وجود المنافسة وانخفاض مستوى التكوين الرأسمالي فيها وعدم قدرته على التوسع في الأنشطة الاستثمارية والاقتصادية مما أدى الى عدم القدرة على النمو والتطور, جعل ضرورة زيادة الاهتمام بجذب رؤوس الأموال, عن طريق الدور الرئيسي الذي تلعبه الأسواق المالية, من خلال تعبئة المدخرات الكافية والتوزيع الكفء لهذه المدخرات المجمعة وتوزيعها على الاستثمارات المختلفة وبالتالي المساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية. ان انشاء السوق المالي في الجزائر جاء في سياق الإصلاحات الاقتصادية المعلن عنها في التسعينات في إطار القوانين الخاصة بإصلاح المؤسسة العمومية كان الهدف تنظيم وتطوير سوق رؤوس الأموال بهدف إنجاح عمليات الخوصصة ثم بعد ذلك المساهمة ومساعدة المؤسسات المنتجة على إيجاد مصادر جديدة لتمويل الاستثمارات. Résumé : Les pressions subies par le secteur bancaire dans les économies d’endettement, aggravé par les déséquilibres structurels, a engendré le manque de concurrence, la baisse de niveau de constitutions des capitaux…, cela a entrainé l’incapacité de croissance et le non développent économique, ce qui a nécessité l’amélioration des efforts afin d’accumuler les capitaux à travers le rôle primordiale qui jouent les marchés financiers, avec efficacité de distribution de ces capitaux. En Algérie, le marché financier a été mis en place dans le cadre des lois réformant l’institution publique, avait pour but d’organiser et de développer le marché des capitaux, afin de contribuer à la réussite des opérations de la privatisation et par la suite, prendre le rôle de diversifier les moyens de collecte des ressources des entreprises productives.

الكلمات المفتاحية

التمويل في اقتصاديات الاستدانة واقتصاديات الأسواق المالية