دفاتر المتوسط
Volume 5, Numéro 2, Pages 147-160

جوانب من البحث في الجغرافيا السلوكية: حالة الإعداد التقليدي للأراضي الزراعية في الذروة الكلسية وهوامشها (جبال الريف شمال غرب المغرب)

الكاتب : مصطفى احمامو .

الملخص

تهتم الجغرافية السلوكية بتحليل وتفسير سلوكات الأفراد الفردية والجماعية داخل حيز مجالي معين، وذلك بالتركيز على العلاقات التفاعلية بين الإنسان وبيئته. في هذا الإطار، تحاول هذه الورقة البحثية أن نطبق المنهج السلوكي في معالجة الروابط بين الإنسان وبيئته في مجال جبلي، يتعلق الأمر بالذروة الكلسية وهوامشها (مناطق الاتصال) جنوب تطوان (جبال الريف شمال غرب المغرب). وقد اعتمدنا في إخراج هذا العمل ثلاث مقاربات:بدءً بجمع الدراسات العلمية ذات الصلة بالموضوع؛ ثم التحقيقات الميدانية (استمارات ومقابلات وملاحظات ميدانية)؛ وأخيرا العمل الخرائطي باستخدام برنامج نظم المعلومات الجغرافية (ArcGIS 10.2). هذه المقاربات مكنتنا من الإلمام بالموضوع، حيث اتضح أن السلوكات المجالية للفلاحين عرفت تحولات كبيرة منذ أن تسربت زراعة القنب الهندي " الكيف" إلى المجال المدروس. إن هذا الأخير رغم كونه مجالاً جبلياً بسفوح شديدة الانحدار ذات تركات ترابية غير متطورة وهزيلة، من المفروض أن تستغل بشكل عقلاني وفق شروط تضمن تجديد الموارد الطبيعية، كما كان الأمر سائدا منذ القدم، غدى اليوم يشهد ضغطا لا يطاق.

الكلمات المفتاحية

الذروة الكلسية، مناطق الاتصال، الجغرافية السلوكية، الإعداد الزراعي، نظم المعلومات الجغرافية