مجلة الر سالة للدراسات والبحوث الإنسانية
Volume 4, Numéro 1, Pages 50-67

جيش التحرير الوطني في مواجهة الأسلاك الشائكة المكهربة على الحدود الجزائرية الشرقية 1957- 1962

الكاتب : عمـــران هيـبــي . عبد الوهاب شلالي .

الملخص

بالنظر لضربات جيش التحرير الوطني وازدياد ضراوة الثورة واشتدادها، عمدت السلطات الاستعمارية إلى القضاء على الثورة بقطع روافد الإمداد عنها وتطويقها وعزلها في الداخل وبالتالي خنقها، وذلك من خلال إنشاء شبكة هائلة من الأسلاك الشائكة المكهربة على امتداد الحدود الشرقية، ورغم خطورة هذه الأسلاك فإن المجاهدين استطاعوا مرات عديدة اختراقها، كما قامت قيادة الحدود بتخريب الأسلاك الشائكة وشن هجومات مختلفة على مراكز القوات الفرنسية ووحداتها المتمركزة على الحدود الشرقية. This article deals with one of the French military plans to eliminate the revolution before it escalated, in view of the strikes of the National In view of the strikes of the National Liberation Army and the increasing ferocity of the revolution and its intensification, the colonial authorities have eliminated the revolution by cutting off the supply tributaries, encircling them, isolating them at home and thus suffocating them, And despite the seriousness of these wires, the Moujahidin were able to penetrate many times, And the border command destroyed the barbed wire and launched various attacks on the positions of the French forces and their units stationed on the eastern border.

الكلمات المفتاحية

جيش التحرير، الحدود الشرقية ؛ الأسلاك الشائكة ؛ الاستراتيجية العسكرية؛ عمليات العبور ; The Liberation Army, Eastern Frontier; Barbed Wire; Military Strategy; the transit operations