الصراط
Volume 4, Numéro 2, Pages 198-211

الثابت والمتغير في علاقة الغرب بالإسلام والمسلمين

الكاتب : مسعود فلوسي .

الملخص

فالباحث ذكر ثوابت العلاقة بين الغرب والمسلمين كالحقد الديني،فالغرب يعمل على بقاء المسيحية والقضاء على الإسلام، ومن ثوابت العلاقة الطمع الاقتصادي؛ وذلك لأن المسلمين يعيشون على أرض هي من أغنى مناطق العالم بالثروات الطبيعية، كما لا نستطيع تجاهل الدور اليهودي في تأجيج نار الصراع بين الغرب والإسلام. وأما المتغير في العلاقة فتمثل في الاحتلال العسكري،وقد بدأ منذ الحروب الصليبية التي كانت تهدف إلى القضاء على الإسلام، وكذلك الغزو الثقافي من أجل جعل جيل من أبناء المسلمين زاهدا في الانتماء إلى دينه، ومن المتغيرات في العلاقة نجد الافتقار الاقتصادي، وذلك بسعي الغرب إلى عدم تحسن وضع المسلمين الاقتصادي. The article highlightsthe Western religious hatred against Islam, and its efforts to preserve Christianity and eliminate Islam, it also focuses on the economical greed that characterize this relationship, and the Jewish role to increase the conflict between West and Islam. The variable in the relationship is the military occupation, which began since the Crusades, which were aimed at the elimination of Islam, as well as the cultural invasion in order to make a generation of Muslims apathetic towards religion.

الكلمات المفتاحية

صراع؛الإسلام؛المسيحية؛الإحتلال؛الغزو الثقافي conflict;Islam;Christianity;occupation;cultural invasion