مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 9, Numéro 2, Pages 36-61

المقاربة التنموي الشبابية للإعلام الأمني في مواجهة التطرف.

الكاتب : D. Fidaa Masri استاذ مساعد .

الملخص

تم لنا عبر هذه الدراسة تقصي رؤية الطالب الجامعي لدور وسائل الإعلام من خلال مقاربة تنموية، حيث هدفت إلى تبيان منظوره تجاه ضبط القانوني لعمل وسائل الاعلام التكنولوجية وما تحققه من أدوار تنظم عمل وسائل الإعلام، وتُعزز الرقابة التي تقي الإنسان من المخاطر ضد مظاهر التطرف وأشكاله المنتشر في المجتمع اللبناني. وتم هذه الدراسة من خلال إشكالية رئيسة مفادها "كيف تبدو مقاربة التنموية لدى الشباب الجامعي تجاه تكنولوجيا الإعلام ودورها الأمني في مواجهتها التطرف والأعمال الإجرامية؟". وقد توصلت الدراسة إلى نتائج عديدة أهمها بأن المقاربة التنموية للشباب تجاه الأمن الإلكترونية هو شبه مفقود حيث يرى معظمهم بأن القانون المتعلق بالجرائم الإلكترونية غير واضح وغير معلوم وبالتالي ممكن أن ينزلق الشباب بارتكاب الجرائم الإلكترونية دون أن يعوا خطورة سلوكهم، أو دون وعي للعواقب الجزائية جراؤها. كما يجد معظم الشباب بأن وسائل الإعلام كافة ولا سيما التكنولوجية لا تحترم الجمهور في بث الأحداث الأمنية فتعزز لديهم النزعة التطرفية والنقمة تجاه قساوة المشاهد الدموية التي يرونها. وبالتالي يرى معظم الشباب الجامعي بأنه يجب أن تشتمل المقاربة التنموية للتكنولوجيا الإعلامية على عناصر أساسية تتمثل بالاحترام، التثقيف التوعية، والوقاية المتخصصة في أدائها وما تُسهم عبر هذه العناصر من أدوار أمنية مختلفة في مواجهتها التطرف والأعمال الإجرامية.

الكلمات المفتاحية

مقاربة تنموية- الإعلام الأمني-التطرف-الإرهاب