مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 8, Numéro 2, Pages 218-240

ما هو أساسي وما هو ليس أساسيا، أو ما هو إجباري وما هو اختياري في منهجية إنجاز البحوث الميدانية في علم النفس

الكاتب : بشير معمرية .

الملخص

أثناء مناقشة أطروحات الدكتوراه، أو تقييم غيرها من البحوث الأكاديمية، يكون من الضروري التركيز على ما هو أساسي وإجباري في منهجية إنجاز البحوث الأكاديمية في علم النفس، وعدم التركيز على ما هو ليس أساسيا واختياريا، في منهجية إنجاز هذا النوع من البحوث. لاحظت، والعديد من الزملاء الأساتذة، أنه في مناقشات أطاريح الدكتوراه، يركز أعضاء اللجنة الممتحنون للطالب على الجوانب » التفاهات « والإجراءات الاختيارية الشكلية والتنظيمية، التي لا يعد إتيانها أو تركها خطأ في منهجية البحث. وكذلك بعض التي يكتبونها في بحوثهم، ويعتقدون أنها من أساسيات المنهج العلمي، وهي ليست كذلك. ويغضون الطرف عن الجوانب الأساسية والإجبارية في منهجية البحث وإجراءات تنفيذه، التي ينبغي للطالب الباحث أن يتعلمها، ويتقنها، ولا يرتكب فيها أخطاء.

الكلمات المفتاحية

دليل مصغّر؛ الإشراف وتقييم الأطروحات ؛ علم النفس