مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 8, Numéro 2, Pages 166-183

تقييم مدى تحكم متربص التكوين المهني في المهام المتعلقة بمنصب عمله

الكاتب : العمري واضح .

الملخص

تهدف هذه الدراسة إلى الإجابة على التساؤل التالي: ما مدى تحكم متربص التكوين المهني - تخصص ميكانيك السيارات في المهام الخاصة بمنصب عمله؟. وقد انبثق عن السؤال الرئيسي مجموعة من التساؤلات الفرعية هي: 1 1- هل للغة التكوين )اللغة الفرنسية( تأثير على تحكم المتربص في المهام الخاصة بمنصب العمل.؟ 2 2- هل للتكوين غير الكافي لبعض المكونين تأثير على تحكم المتربص في المهام الخاصة بمنصب العمل؟ 3 3- هل لغلبة الجانب النظري على التكوين تأثير في تحكم المتربص في المهام الخاصة بمنصب العمل ؟ وللإجابة عن تلك الأسئلة تم اختيار عينة قصديه من متربصي التكوين المهني مكونة من n= 49 متربصا يزاولون تكوينهم بمركزي دائرة العلمة ودائرة بوقاعة بولاية سطيف. ولتحقيق غرض الدراسة تم تحليل منصب عمل الميكانيكي ومن خلاله تم بناء استبيان يحتوي على المهام الرئيسية وعددها 10 مهام وهذا للتعرف على درجة تحكم المتربصين في هذه المهام الخاصة بمنصب عملهم. لمعالجة البيانات المتحصل عليها احصائيا. وانتهى هذا البحث إلى x وقد تم تطبيق النسب المئوية واختبار 2 أن درجة التحكم في المهام لدى هؤلاء المتربصين كانت متوسطة وهذا يرجع إلى غلبة الجانب النظري على التكوين، لغة التكوين المستخدمة وكذا التكوين البيداغوجي الغير كاف للمكون، كما تم تقديم مجموعة من الاقتراحات لتحسين التكوين المهني . Cette étude a pour objectif de connaitre le degré de maitrise des taches chez le stagiaire de la formation professionnelle, spécialité mécanique réparation automobile. cette question axiale a engendré un ensemble de questions partielles, comme suite : -Est-ce que la langue de formation utilisée (langue française) a un effet sur la maitrise des taches du poste chez le stagiaire ? - Est-ce que la formation insuffisante de certains formateurs a un effet sur la maitrise des taches du poste chez le stagiaire ? - Est-ce que l’aspect théorique de la formation a un effet sur la maitrise des taches du poste chez le stagiaire ? Pour répondre à ces questions, nous avons opté pour un échantillon intentionnel constitué de 49 stagiaires qui suivent leur formation dans les centres de formation professionnelle de la daïra d’Eulma et Bougaa au niveau de la wilaya de Sétif. Pour réaliser les objectifs de cette étude, on a élaboré un questionnaire contenant 10 items qui représentent les taches du mécanicien réparateur auto. Concernant le traitement statistique des données, on a appliqué les pourcentages et le test de khi-deux (x2). Les résultats d’analyse montrent que le degré de maitrise des taches de la part de ces stagiaires est moyen ; et ceci en raison de l’aspect théorique de la formation, la langue utilisée et la formation insuffisante de certains formateurs…

الكلمات المفتاحية

التكوين المهني الاقامي ؛ تحليل العمل ؛ برامج التكوين ؛ الكفاءة ؛ متطلبات المنصب ؛ المهام