متون
Volume 12, Numéro 1, Pages 51-60

ثقافة العولمة، روافدها وتداعياتها

الكاتب : الجيلالي بوبكر .

الملخص

إنّ ثقافة العولمة لا تقابل عولمة الثقافة في سياق العولمة الراهنة بالتعارض بل بالتداخل، لأنّ ثقافة العولمة فكرا وسلوكا تتحد وتنسجم تماما مع منطلقات وأساليب وأهداف مشروع العولمة الذي انتقل بثقافة المركز القائمة على قيّم الحداثة وعلى التحديث من الخصوصية إلى العالمية ومن المحلية إلى الأممية، وكان لهذا التحول أثره الخطير على الأمم الضعيفة وعلى هوياتها، ولا سبيل لها للاستمرار إلاّ بالتحدّي والتصدّي، بالتقدّم في مجالات الفكر والعلم والتكنولوجيا. Le rapport actuel de la culture de la mondialisation à la mondialisation de la culture se révèle moins comme un rapport d’opposition que celui d’une interférence, car une telle culture rentre en symbiose entière avec les tendances dominatrices propres au projet de la mondialisation dont l’effet le plus visible, suite au processus de modernisation universalisé, est l’affaiblissement continuel des identités nationales. Prises dans une telle situation, les nations faibles sont obligées de soulever le défi, en mettant en œuvre tout ce qui leur permettent de progresser en matière de réflexion, de science et de technologie.

الكلمات المفتاحية

لكلمات المفتاحية: الثقافة، العولمة، الحداثة، الإيديولوجيا، الهوية، التغريب.