الحوار المتوسطي
Volume 10, Numéro 1, Pages 243-259

العوامل النفسية والاجتماعية الأسرية المؤثرة على التحصيل الدراسي

الكاتب : وهيبة لكحل .

الملخص

يعتبر التحصيل الدراسي من المسائل ذات الاهتمام الواسع من طرف العلماء والمختصين في علم النفس والتربية والتعليم، وذلك لطبيعته المعقدة وأهميته البالغة بالنسبة للفرد (التلميذ) أو المحيطين به، كما أنه يتأثر بالعديد من العوامل، فمنها ما يتعلق بالجوانب العقلية، ومنها ما يتعلق بالجوانب البيئية...وسنسلط الضوء في هذا المقال على العوامل النفسية منها والجوانب الاجتماعية الأسرية. فقد أثبتت العديد من الدراسات أثر دافعية الفرد على تحصيله الدراسي وكذا العديد من المشكلات المتعلقة بالصحة النفسية، مثل الاكتئاب، ومفهوم الفرد لذاته. كما لا نهمل دور المشكلات الأسرية وأثرها البالغ على التحصيل الدراسي للتلميذ، كونه أول مؤسسة اجتماعية تؤثر على الفرد من خلال عمليات التنشئة الاجتماعية، ولعل أبرز هذه العوامل نجد: الطلاق كشكل من أشكال التفكك الأسري، وكذا عمل الأم، والمستوى الاقتصادي والثقافي والتعليمي للأسرة. Summary: The academic achievement is a matter of great interest by scientists and specialists in psychology and education, because of its complex nature and its importance to the individual (student) or the surrounding, and thy affected by many factors, including the mental aspects, including on the environmental aspects... We will highlight in this article the psychological factors and social aspects of the family. Many studies have demonstrated the impact of individual motivation on learning achievement as well as many mental health problems, such as depression, and the individual's concept of self. The most important of these factors is divorce as a form of family disintegration, as well as the work of the mother, and the economic, cultural and educational level of the family

الكلمات المفتاحية

التحصيل الدراسي، العوامل النفسية، العوامل الاجتماعية الأسرية.