الممارسات اللّغويّة
Volume 10, Numéro 1, Pages 175-198

اللسانيات البنيوية وأثرها في الدرس اللساني بالمغرب

الكاتب : مصطفى العادل .

الملخص

الملخص: عرفت اللسانيات الحديثة نقلة كبيرة بفعل ظهور (محاضرات في اللسانيات العامة) للساني السويسري (فيرديناند دو سوسير)؛ الذي أقام نظريته الجديدة على أسس علمية، وقدم بفعل خبرته العلمية العالية تحليلات دقيقة لكثير من قضايا اللغة، وأعاد بناء النظرية اللغوية على أسس علمية، منطلقا من تحديد موضوع علم اللسانيات في دراسة اللغة لذاتها ولذاتها. وقد انتقلت اللسانيات البنيوية إلى اللسانيات في الثقافة العربية، بفضل الانفتاح الكبير للسانيين العرب على اللسانيات خارج الأوطان العربية. ولقد كان للمغرب حظ وافر في تقريب لسانيات سوسير إلى القارء العربي، وذلك بفضل تنوع الدارسين اللسانيين وتأليفاتهم القيمة في تناول كثير من قضايا اللسانيات البنيوية، ولعل من أهم أهداف هذه الورقة، تسليط الضوء على هذا الاتجاه من اللسانيات، إضافة إلى إثارة أبرز معالم اللسانيات البنيوية بالمغرب، ولم يكتمل الهدف هنا، بل حاولت الورقة إثارة بعض الإشكالات المنهجية والنظرية والتصورية التي رافقت هذا الانفتاح اللساني. Structural linguistics and its impact on the linguistic lesson in Morocco Abstract :Modern linguistics has undergone a significant shift due to the emergence of lectures on general linguistics by the Swiss linguist Ferdinand de Saussure, who established his new theory on scientific grounds and, with his high scientific experience, provided accurate analyzes of many language issues, , Starting from the definition of the subject of linguistics in the study of language for its own and the same. Structural linguistics has moved to linguistics in Arab culture, thanks to the great openness of the Arab linguists to linguistics outside Arab countries. Thanks to the diversity of linguists and their valuable equivalents in dealing with many of the issues of structural linguistics, one of the main objectives of this paper is to shed light on this trend of linguistics, in addition to raising the most prominent features of structural linguistics In Morocco, the goal was not completed here. Rather, the paper attempted to raise some of the methodological, theoretical and conceptual problems that accompanied this linguistic openness.

الكلمات المفتاحية

اللسانيات؛ ; البنيوية، ; المغرب؛ ; النقد الساني؛ ; اللسانيات الوصفية؛ ; linguistics; ; structuralism; ; Morocco; ; glossal criticism; ; descriptive linguistics;