مجلة التنمية والاقتصاد التطبيقي
Volume 1, Numéro 2, Pages 196-210

البورصة و المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في الجزائر

الكاتب : الحبيب مكاوي . كريمة بابا حامد .

الملخص

تعتبر المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أهم رافد من روافد التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدان المتخلفة والبلدان المتطورة، ذلك أنّها تشكل مجالا خصبا لتطور المهارات الإدارية و الفنية والإنتاجية والتسويقية، فهي تشكل مصدرا للإبداع والابتكار، بالإضافة إلى قدرتها الفائقة على المساهمة في زيادة الطاقات الإنتاجية و إستيعاب اليد العاملة فهي لا تتطلب أموالا ضخمة كما هو الشأن بالنسبة للمؤسسات الكبرى. إلاّ أنّه في الواقع تواجه هذه المؤسسات إشكالية في التمويل تعيق تطورها، فرغم الجهود المبذولة لدعم وترقية المستوى التمويلي لها من خلال إنشاء مؤسسات مالية غير بنكيّة متخصصة بإتاحة مصادر تمويلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة إلاّ أنّه تبقى هذه الجهود غير كافية بالمستوى والكفاءة المطلوبة . لذا تبرز بورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة كبديل مستحدث لتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، حيث يعقد عليها آمالا كبيرة وعريضة في تمويل هذا النوع من المؤسسات لما لهذه البورصات من مزايا تجعل منها أفضل مصدر لتمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. في المقابل وفي الجزائر تحديدا تم فتح صحن بورصة الجزائر أمام المؤسسات الصغيرة و المتوسطة للاستفادة من التمويل المباشر، وهذا يعد الخطوة الأولى لإنشاء بورصة خاصة بالمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. تهدف هذه الورقة إلى إبراز دور وأهمية بورصة المشروعات الصغيرة و المتوسطة كبديل مستحدث في تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وتسليط الضوء على السوق التي خصصتها بورصة الجزائر من أجل تمويل المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

الكلمات المفتاحية

التمويل، مصادر التمويل، بورصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بورصة الجزائر