مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 6, Numéro 2, Pages 106-131

مظاهر التقدم الفكري في الحضارة الإسلامية

الكاتب : عبد القادر ربوح .

الملخص

تستمد الحضارة الإسلامية أصولها من القرآن الكريم و السنة النبوية الشريفة المطهرة ، وهي بهذا تنفرد و تتميز عن غيرها من الحضارات كونها نشأت مع قيام الدولة الإسلامية في المدينة المنورة ، تلك الدولة التي أقام قواعدها و أرسى دعائمها رسول الله – صلى الله عليه وسلم - مذ هجرته من مكة إلى يثرب ، واتخذ من المدينة عاصمة تلك الدولة الفتية. وقد كان للعرب الذين اعتنقوا الإسلام مظاهر حضارية ، ولكنها أصبحت أشمل و أعمق في ظل الإسلام الذي امتدت فتوحاته من الهند شرقا إلى المحيط الأطلنطي غربا. كما كانت للبلاد المفتوحة حضارة علمية و فنية ، فجاء الإسلام واستلهمها في فنونه مع غلبة الروح الإسلامية ، فقد تركت لنا الدول الإسلامية المتعاقبة حضارة مادية وأثرية وفكرية تدُّل دلالة قاطع على عظمة هاته الدول بعظمة الإسلام الذي جمع بينها.

الكلمات المفتاحية

التقدم الفكري ؛ الحضارة الإسلامية