مجلة أنسنة للبحوث و الدراسات
Volume 5, Numéro 1, Pages 58-68

إستخدام الأسلحة النووية من منظور المحكمة الجنائية الدولية

الكاتب : عبد القادر زرقين .

الملخص

لاشك أن الفطرة التي جٌبل عليها الإنسان لا تقبل الظلم ولا العدوان، لذا فإن إستخدام الأسلحة إلى درجة أن تتقاطع مع الضمير الإنساني والقيّم الإنسانية، هو من قبيل الأعمال القبيحة والمدانة. وفي المقابل هناك الغريزة الإنسانية التي تعمل على حفظ الجنس البشري بإستخدام أي سلاح دون مبالاة ومراعاة لحجم الآثار التي تنجر عنها، إستنادا على قضية عادلة كمبرر لأفعالها تلك. ومع التطور العلمي والتكنولوجي في ميدان التسلح، توصلت الدول إلى صناعة أسلحة الدمار الشامل ومنها الأسلحة النووية والتي تعتبر أشد فتكا وفضاعة لما تتسبب فيه من ضحايا وخسائر زمن النزاعات المسلحة. مما إستدعى سن قواعد قانونية دولية تحدد نطاق الحرب ووسائلها قصد الوصول إلى أدنى الأضرار وتقليص عدد الضحايا. وإتخاذ التدابير اللازمة بما فيها التدابير والإجراءات الجزائية الرادعة ضد من ينتهك الإلتزام الدولي بمنع إنتشار الأسلحة النووية سواء تعلق بصناعة أو تخزين أو إنتاج أو إستخدام الأسلحة النووية لما تمثله مثل هذه الأفعال من تهديد لأمن البشرية يتطلب معه الحيلولة دون الإقدام على مثل هذه الأفعال ومعاقبة مقترفي

الكلمات المفتاحية

الأسلحة النووية ؛ المحكمة الجنائية الدولية