Sciences et Pratiques des Activités Physiques Sportives et Artistiques
Volume 5, Numéro 2, Pages 94-98

-تأثير النشاط البدني الرياضي المكيف من خلال برنامج تدريبي مقترح في تنمية بعض الصفات البدنية :القدرة العضلية لدى ذوي الإحتياجات الخاصة ـ فئة الإعاقة السمعية

الكاتب : مخنث محمد .

الملخص

تعتبر قضية المعوقين من القضايا الحساسة، التي أصبحت تلاحق المجتمعات البشرية قديما وحديثا، لدرجة أن أقدر وأحكم الأنظمة في العالم لم تتمكن من استئصالها نهائيا من بلدانها، إلا أن نسبة انتشارها تختلف من مجتمع لآخر، وذلك حسب درجة الاهتمام والرعاية التي يوليها المجتمع لها، بداية من الوقاية منها إل العناية بأفرادها، من جميع النواحي (الطبية، النفسية، الاجتماعية والتربوية)، حيث أن العناية بالمعوقين تعتبر أحد الدلائل على تقدم أي مجتمع من المجتمعات، لذلك يعمل المفكرون المخلصون لخدمة الإنسانية جادين لتوفير سبل الراحة للمعوق، ما يجعله كفيلا في نمو وبناء شخصيته، وتأهيله بالشكل الصحيح والسليم، كي يصبح قادرا على العمل والإبداع. لهذه الأسباب وأخرى أنشأت المراكز الخاصة بفئة المعوقين، وابتكرت الطرق التي تتلاءم معهم، ووضعت المادة التعليمية إلى تتناسب مع مستوياتهم، ومن المجالات التى أولت اهتماما ّكبيرا بهذه الفئة، مجال الأنشطة البدنية والرياضية التي قدمت البرامج المعدلة والمقننة، وأساليب القياس والتقويم، ضمانا لحسن الممارسة، واستغلال جل الأهداف والغايات المنتظرة من هذا المجال. وللممارسة الرياضية تأثير فعال على النواحي البدنية والنفسية والاجتماعية للمعوقين، ذلك أنها تمثل خيارا تربويا من شأنه أن يخلق بيئة تربوية خالية إل حد كبير من القيود الاجتماعية والنفسية، ويستطيع المعوق حركيا أن يحقق أسمى طموحاته، ويستغل أقصى حد ممكن لقدراته المتبقية بتطوير الاستعدادات و السلوكات التي تنعكس إيجابا على بعض السمات الشخصية المرغوبة والمقبولة ق المجتمع كالانبساطية والاجتماعية، والاستقرار الانفعالي، حتى يندمج بسهولة ويحقق التوافق النفسي الاجتماعي. والجزائر ّكغيرها من الدول اهتمت بهذه الشريحة وعملت، على محاولة إدماجها في المجتمع ولكن للأسف غاب الاهتمام بالنواحي النفسية الاجتماعية للفرد المعوق، بدليل قلة الدراسات التي تهتم بهذه الجوانب، فلا شك أن الفرد المعوق يتأثر ّكثيرا من هذه النواحي نظرا للآثار السلبية التي تتركها الإعاقة وهذا ما يوثر على تكيفه النفسي الاجتماعي بصفة خاصة، وصحته النفسية بصفة عامة.

الكلمات المفتاحية

النشاط البدني الرياضي المكيف، الصفات البدنية، الإعاقة السمعية