مجلة الدراسات الإسلامية
Volume 6, Numéro 11, Pages 494-511

علاقة القوى الروحية بالإدارة العثمانية في إيالة الجزائر 1519- 1830م - المرابطون والطرق الصوفية أنموذجا -

الكاتب : د. أحمد سعودي .

الملخص

لقد أدرك العثمانيون منذ اتصالاتهم الأولى بالقوى المحلية في إيالة الجزائر العثمانية والممثلة في المرابطين وشيوخ القبائل، أن نجاحهم في حكم الجزائر أي العثمانيين، متوقف على مدى نجاحهم في التقرب والتعامل مع تلك القوى ذات الحضور الديني والاجتماعي القوي، ومدى تمكنهم من الحصول على دعم رؤساء ومشايخ ورموز تلك القوى، فبادروا لأجل ذلك إلى سياسة كان الهدف منها محاولة استمالة تلك القوى وكسب ودها إن أمكن، وإلا العمل على إخضاعها بمختلف الوسائل المتاحة والممكنة، وقد سجل لنا التاريخ اختلافا واضحا في المواقف والأدوات التي اعتمدها العثمانيون في التعامل مع تلك القوى الدينية على امتداد المدن والأرياف في مختلف الأقاليم، وفي مدى تجاوب تلك القوى مع تلك السياسة أو رفضها والتمرد عليها وهو ما سنتعرض من خلال هذا المقال العلمي.

الكلمات المفتاحية

الطرق الصوفية - العثمانيون- الجزائر - الزوايا - القوى الروحية.