دراسات وأبحاث
Volume 11, Numéro 1, Pages 430-445

البنيتان الصوتية والمعجمية في ضوء العلوم العصبية

الكاتب : عبد الحميد بوفاس .

الملخص

ملخص: إنّ المتأمل في الأبحاث والدراسات المهتمة بتعليم اللغة العربية وتعلّمها يجدها تركز على الطرائق مهملة كيفية صياغة المقرر الدراسي في استفادته من العلوم العصبية ، حيث تبيّن أنّ فهم اللغة وتعلّمها بيسر يتوقف على معرفة تكوين الدماغ البشري وكيف تعمل الفصوص الكروية في علاقتها بالمعلومة المستقبلة. وتحاول هذه الدراسة الإفادة من بعض الحقائق التي توصلت إليها العلوم العصبية في تشريح الدماغ البشري وتحديد مراكز اللغة ، من خلال تبنيها في صياغة مقررات اللغة العربية وتعليمها وتعلمها. كلمات مفتاحية: دماغ، تعلّم ، بنية ، صوت ، معنى. Abstract: When examining research and studies interested in the teaching and the learning of the Arabic language, we find out that their focus is essentially based on methods, neglecting how to design a curriculum in In his use of neuroscience, the latter shows that understanding and learning the language easily depends on knowing the composition of the human brain and how the lobes function in relation to the received information. This study attempts to benefit from some of the achievements of neuroscience in the dissection of the human brain and the identification of language centers through its adoption in the design, the teaching and the learning of the Arabic language Keywords: Brain, learning, structure, voice, meaning.

الكلمات المفتاحية

دماغ، تعلّم ، بنية ، صوت ، معنى.