جسور المعرفة
Volume 5, Numéro 1, Pages 114-123

إيقاع الشّعر العربيّ والمفهوم الغائب.

الكاتب : أمين مصرنّي .

الملخص

إذا كان أوّلُ خطأ ارتُكب في تاريخ الدّراسات الإيقاعيّة، هو عدّ بعض الباحثين ـ ظلمًا و عدوانًا ـ الإيقاع والعروضَ شيئين لهيكل واحد، و راحوا يفسّرون علم العروض بأنّه نظريّة الإيقاع بالتّعريف، و من ثمّة حضر علم العروض كإجرائيّة نصيّة، و ما حضرت ـ للأسف ـ نظريّة الإيقاع،و من ثمّة تواترت أجيالٌ كثيرة على عدم فهم الخليل بن أحمد الفراهيديّ، و الإيقاع والشعر العربيّ، أمّا الخطأُ الثّاني ولعلَّه أوّلُ ما ارتُكِب من خطأ، وهو تهميشُ العروضِ والإيقاع في الدّرسِ النّقديّ، فلم يُولِ النّقاد الأمرَ أدنى بالٍ، واخْتُصِرَ كلُّ الإيقاعِ في قول صاحب كتاب "عمود الشّعر" أن يتخيَّرَ الشّاعر لذيذَ الوزن. ومن ثمّ غابَ أداءُ الشّاعرِ معيارًا نقديًّا، وغاب معه ما يحدث الوَقْعُ مِن أثر. If the first mistake in the history of percussion studies, some researchers count is unjustly and wrongfully rhythm and offers two things for one structure, And they interpret the Prosody that rhythm theory definition, and from there attended Prosody as a procedural text. And you didn't bring the theory of rhythm and there were many generations Not understanding « AL- khalil bin Ahmed Al-farahidi », And rhythm and arabic poetry, The second error is perhaps the first error committed, is marginalization of offers and rhythm in critic lesson, Critics have given it lower, shorten every rhythm in telling the author of the book « Arabic Poetry column » The poet chooses delicious weight. And then you missed a critical criterion in the poet's performance, and missed with what impact impact occurs.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحيّة: العَرُوض – الإيقاع – الشّعر العربيّ – الشّاعر – الخليل بنُ أحمد الفراهيديّ. ; Keywords: The metric – The rhythm – The Arabic poetry- The poet-AL-KHALIL Ibn Ahmed Al-farahidi.