المجلة الجزائرية للبحوث والدراسات التاريخية المتوسطية
Volume 4, Numéro 4, Pages 97-124

الحرب والإنسان بالمغرب الأوسط خلال العهد الزياني: الأسر نموذجا

الكاتب : محمد ناصري .

الملخص

ملخص: يجد المطلع على مصادر تاريخ الدولة الزيانية، أن هذه الأخيرة عرفت في العديد من فتراتها إضطرابات سياسية التي تحولت بدورها إلى صراع عسكري، سواء مع الحفصيين والمرينيين من جهة، أو مع القبائل العربية والبربرية من جهة أخرى، وهو ما نتج عنه بروز مجموعة من الإفرازات والممارسات ، لعل أبرزها مسألة الأسرى والسبايا التي شكلت أزمة أرقت إنسان المرحلة، خصوصا أن الدولة الزيانية عرفت صراعا عسكريا في أغلب فتراتها، فيحق القول بأن تاريخ الدولة الزيانية في مجمله تاريخ حرب تخللته فترات سلم، وليس العكس مما يشاع في بعض الدراسات الأكاديمية، وبهذا الصدد سنحاول تسليط الضوء على موضوع المشار إليه في العنوان، من خلال رصد مصدري لبعض الوقائع العسكرية التي شهدت الأسر والسبي، مع تتبع مصيرهم وسبل تحريريهم. Abstract: the zianide state has knoun many political disorders which have turnd into a military conflit and that opend the door to the emergence of many issues and practices most notably the issue of prisones which formed a crisis especially because the zianide has knoun military conflicts most of its time.We will try in this article to speak on the activity of prisones during the periode of zianide.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: المغرب الأوسط-الدولة الزيانية-أسرى-سبايا-تلمسان.