المعيار
Volume 23, Numéro 2, Pages 261-278

طريقة الشهرستاني في دراسة الأديان -الصابئة والزرادشتية أنموذجا-

الكاتب : حميداتو عزيزة .

الملخص

نحاول من خلال هذا المقال تبيين مدى اهتمام االعلماء المسلمين بدراسة الأديان ،ومن بين هؤلاء العلماء اخترنا الشهرستاني فقد درس عدة أديان وثنية تعرضنا منهم للصابئة والزرادشتية كأنموذج،و بيّنا في هذا البحث المنهج الذي اتبعه الشهرستاني في دراسة الصابئة والزرادشتية،فقد ذكر الشهرستاني أهم فرق الديانتين دون أن يذكر مؤسسي فرق الصابئة ولا أتباعها وفي المقابل ذكرمؤسس فرق الزرادشتية،لكنه لم يفصل في عقائدها .أما في عرض آراء الصابئة فقد قام الشهرستاني بالاستدلال بالقرآن الكريم، وتوسع في ذكر أفكارهم – دون العقائد – واستخدم أسلوب الجدال والحوار،ولم يلتزام بالحياد والموضوعية. أما الزردشتية فقد اعتمد فيها على أسلوب الوصف والتوسع النسبي في ذكر عقائدها، لكنه لم يلتزم بالدقة والأمانة العلمية في نقل أفكار الزرادشتية. We try from this article to show how the muslum scholars interested in the study of religions , and among these scholars we chosen Shahristani who has studied several religions we selected Sabians and Zoroastrian as an example, and we have shown in this research the method followed by Shahristani in study Sabians and Zoroastrianism, Shahristani shown us the most important teams of the two religions without mentioning the founders of Sabians, Shahristani has invoked the Holy Qur'an in studying sabian, and expanded the mention of their ideas - without beliefs - and used the method of debate and dialogue, and did not use objectivity in studying their ideas. Shahristani studied Zoroastrianism and relied on the style of description and relative expansion in the mention of its doctrines, but he was not honesty in exposing of their ideas

الكلمات المفتاحية

الديانات الوثنية ;الصابئة; الزرادشتية ;منهج الشهرستاني ;فرق الصابئة ;فرق الزرادشتية ;آراء الصابئة; آراء الزرادشتية.