المعيار
Volume 23, Numéro 2, Pages 161-183

الظاهرة القرآنية عند مالك بن نبي مقاربة في المفهوم والإجراء

الكاتب : رابح طبجون .

الملخص

ملخص: تشكل (تيمة) الظاهرة القرآنية عند مالك بن نبي علامة فارقة في توجيه الدراسات القرآنية المعاصرة نحو الانفتاح على التحولات المنهجية وفاعليتها الإجرائية، ويتحدد موقعها نظرا لكونها منظورا بديلا للدراسات التقليدية وهياكلها المتوارثة التي تركز على الجانب التعليمي أو الجمالي للمفردات القرآنية، والتي لا تستثمر المعنى الإبستمولوجي الشامل للنص وتمثلاته وقيمه الدلالية وارتباطاته السياقية باعتبارها إستراتيجية قرائية فائقة الحساسية وحراك فكري وإبداعي يؤسس لتقاليد جديدة للخطاب تجسيدا لأبعاد الظاهرة في نظمها العلائقية وأنماطها المختلفة. ويقف مالك بن نبي في مواجهة صارمة لمراجعة عملياتنا الفكرية ومواقفنا وأذواقنا لكي يختبر جدوى مفاهيمنا وقناعاتنا ويعيد تقويم قيمنا باستمرار وملاحقتها وتطويق تحولاتها ومستجداتها. "ويحذر من السطحية، ومن الإعجاب المندهش بأشياء العالم الحديث، الذي يصادر التفكير ويسد منافذ الإرادة ويبدد حيوية الإنتاج والثروة وتوزيعها الحضاري" ، ومن هنا فاليقظة ضرورية لدراسة الميدان وتحسس السير في مساربه الشائكة لإدراك سنن النظام الكوني. فكيف حاول مالك بن نبي استنطاق أبعاد الظاهرة القرآنية وفك أبجديتها وإعادة توصيفها باعتبارها القوة المركزية الفاعلة والمؤثرة في الثقافة العربية الإسلامية، بحثا عن الحقيقة التي تنتظمها لتدشين ممكنات بحثية جديدة داخل هذا المشروع الكبير الذي انبثقت عنه رؤية الكون والوجود، وكيف استثمر المفاهيم والرؤى وحوَّلها إلى حقيقة ماثلة تُرسخ المواقف والتوجهات وتجيب باستمرار على الأسئلة الإشكالية بتماسها وتخومها ؟ دون السقوط في أطروحات أنساق الثقافة الكولونيالية أو الانخراط في دعوات الاستشراق التي كانت تطبق الآفاق والموصولة حصرا بالمكون الفكري الغربي وتراكماته الإنتاجية. الكلمات المفتاحية: الظاهرة القرآنية، مالك بن نبي، القراءات المنهجية، نقد التفسير التقليدي. Abstract: The Malik bin Nabi's Qur'anic phenomenon is a milestone in directing contemporary Quranic studies towards openness to methodological transformations and their procedural effectiveness. Its location is determined by its being an alternative perspective to traditional studies and their inherited structures that focus on the educational or aesthetic aspect of the Qur'anic vocabulary, which does not invest the epistemological meaning And its contextual linkages as a highly sensitive reading strategy and an intellectual and creative movement that establishes new traditions of discourse to reflect the dimensions of the phenomenon in its different relational systems and patterns. Malik bin Nabi stands in a strict confrontation to review our intellectual processes, attitudes and tastes in order to test the feasibility of our concepts and convictions, and to constantly reassess our values, track them and encircle their transformations and developments. "It warns of the surface, and the astonishing admiration of the things of the modern world, which confiscate thinking and fill the will of the will and revive the vitality of production and wealth and its cultural distribution," hence the necessary vigilance to study the field and the sense of walking in its thorny path to the realization of the Sunan system. How did Malik bin Nabi explore the dimensions of the Quranic phenomenon and decipher it as a central and influential force in the Arab-Islamic culture in search of the truth that it is organizing to inaugurate new research possibilities within this great project that resulted in the vision of the universe and existence, Stresses the positions and trends and constantly answer the problematic questions by their petition and boundaries? Without falling into the theses of the patterns of colonial culture or engaging in calls for Orientalism, which applied horizons and connected exclusively to the Western intellectual component and its productive accumulations.

الكلمات المفتاحية

الكلمات المفتاحية: الظاهرة القرآنية، مالك بن نبي، القراءات المنهجية، نقد التفسير التقليدي.